Search
Close this search box.

آخر الأخبار

تصريحات مؤسسة نوبل حول دعوة روسيا تثير انتقادات واسعة و تهديدات بمقاطعة الاحتفال

صورة ارشيفية من حفل جوائز نوبل. Copyright © Nobel Media AB 2018. Foto: Nanaka Adachi

أعلن كل من زعيم حزب الوسط محرم ديميروك، ونوشي دادغوستار من حزب اليسار، ومارتا ستينيفي (عضو البرلمان) على موقع X، المعروف سابقًا باسم تويتر، أنهم سيقاطعون احتفالات جائزة نوبل إذا شارك سفير روسيا.

– أحب الاحتفال بالبحث والتقدم، ولكن ليس تحت أي ظرف من الظروف، يكتب محرم دميروك.

ويأتي هذا الإعلان بعد أن اختارت مؤسسة نوبل دعوة سفراء روسيا وإيران وبيلاروسيا لحضور حفل توزيع الجوائز لهذا العام. و هو أمر تلقى انتقادات من عدة جهات.

هذا و أعلن محرم ديميروك، زعيم حزب الوسط، اليوم الجمعة، أنه يتطلع إلى حضور حفل توزيع جوائز نوبل، لكن طالما أن روسيا تشن حربًا ضد أوكرانيا، فلن يحضر الى مكان يكون فيه سفير روسيا مدعواً له.

من جانبها كتبت المتحدثة باسم حزب الخضر، مارتا ستينيفي، على موقع إكس، أنها توصلت إلى نفس النتيجة التي توصلت إليها ديميروك ونوشي دادغوستار، زعيمة حزب اليسار، و أنها لن “تشارك في احتفالات جائزة نوبل مع ممثل عن النظام الروسي”.

وحتى رئيس الوزراء السويدي أولف كريسترشون، قال في تصريح لوكالة الأنباء السويدية TT، عبر عن رأيه حول تصريحات رئيس مؤسسة نوبل، قائلا: انه من الطبيعي أن تقرر مؤسسة نوبل بنفسها من تريد دعوته. لكنني، مثل كثيرين غيري، كان رد فعلي متفاجئًا جدًا على دعوة روسيا.

وأضاف، لم أكن لأفعل ذلك لو دعيت لحضور حفل توزيع الجوائز وأنا أفهم أن ذلك يزعج الكثير من الناس في كل من السويد وأوكرانيا.

وكان الرئيس التنفيذي لمؤسسة نوبل، فيدار هيلجيسن، الخميس، إنهم يريدون تسليط الضوء على القيم التي تقوم عليها جائزة نوبل، ودعوة الجميع الى الحفل، لانها تقوم على الانفتاح والتبادل والحوار بين الشعوب والأمم، كما يقول لـSVT.

المصدر: SVT

المزيد من الاخبار

Add New Playlist