Search
Close this search box.

آخر الأخبار

حقيقة التصريحات منسوبة للرئيس السوري حول اللاجئين “تهديد بسحب الجنسية و مصادرة الممتلكات”

الرئيس السوري بشار الأسد.

انتشرت على منصات التواصل الاجتماعي التركية تصريحات منسوبة إلى الرئيس السوري بشار الأسد يهدّد فيها السوريين المقيمين في تركيا بسحب الجنسية السورية منهم ومصادرة ممتلكاتهم إذا لم يعودوا إلى سوريا خلال الأشهر الستة القادمة.

وجاء في التصريحات المنسوبة للأسد: “إذا لم يعد مواطنونا في تركيا إلى بلادهم في غضون 6 أشهر، فسيتم تجريدهم من جنسيتهم ومصادرة أصولهم، بما في ذلك الميراث. لن يتمكنوا من دخول سوريا والمطالبة بأي حقوق”.

وتسببت هذه التصريحات في جدل واسع على منصات التواصل الاجتماعي في تركيا، حيث تفاعل معها العديد من السوريين الذين يعيشون في تركيا، واصفين إياها بالتهديد لاستقرارهم.

وذكر موقع “عربي بوست” الذي نقل الخبر، انه بعد متابعة المسألة، تبين انها ملفقة وعارية عن الصحة تماماً. حيث لم تكن هناك أية تصريحات للرئيس السوري حول هذه المسألة، كما لم تنشر أية وسيلة إعلامية موثوقة خبر حول هذا الموضوع.

لكن ما تبين في النهاية، هو ان الموضوع برمته كان من فعل مجموعات تركية معارضة للاجئين، وهي مجموعات تسعى الى زعزعة استقرار اللاجئين السوريين في تركيا، حيث تقوم بنشر أخبار ملفقة مماثلة بهدف زرع العداوات بين اللاجئين السوريين و الدول المضيفة.

وتأتي هذه التصريحات الملفقة في سياق متزايد التوتر فيما يتعلق بقضية اللاجئين السوريين ومستقبلهم في البلاد المضيفة، حيث تتداول النقاشات حول عودتهم إلى سوريا في ظل استمرار النزاع في البلاد والتدهور المتعاظم للأوضاع الاقتصادية والسياسية في سوريا.

المزيد من الاخبار

Add New Playlist