Search
Close this search box.

آخر الأخبار

دبلن في حالة صدمة بعد هجوم بسكين على أطفال و المظاهرات تجتاح وسط العاصمة

Photograph: Ellen O'Riordan

تعرضت طفلة تبلغ من العمر خمس سنوات وامرأة تبلغ من العمر 30 عامًا لإصابات خطيرة في هجوم بسكين في العاصمة الأيرلندية دبلن يوم الخميس. وأصيب طفلان آخران.

أثارت الحادثة ردود فعل غاضبة في وسط المدينة.

وبحسب المعلومات، هاجم الرجل مجموعة من الأطفال بالقرب من مدرسة، ثم تدخلت امرأة مارة وأصيبت أيضًا، حسبما ذكرت صحيفة “The Irish Times”.

وقالت شرطة دبلن في بيان: “أصيب طفل واحد، وهو فتاة، بجروح خطيرة، ويتلقى الأطفال الآخران العلاج لإصابات أقل خطورة”، بالإضافة الى المرأة المارة البالغة من العمر 30 عامًا، والتي تتلقى علاجًا بسبب إصابتها الخطيرة.

, ألقت الشرطة القبض على المشتبه به، وهو رجل في الأربعينيات أو الخمسينيات من عمره، في مكان الحادث، وكان يعاني أيضًا من إصابات طفيفة يبدو أنها ذاتية التسبب، وفقًا للشرطة.

وأفاد شهود العيان في موقع الحادث، أن عدة أشخاص تدخلوا وأطاحوا بالرجل. ولا يزال الدافع وراء الهجوم غير واضح. كما واستبعدت الشرطة في البداية دوافع إرهابية، لكنها أعلنت لاحقًا أن جميع الدوافع متاحة للتحقيق.

وردا على الحادث، اندلعت أعمال شغب كبيرة مساء الخميس، مع اشتباكات بين حشود غاضبة من الناس والشرطة.

وتظهر صور على وسائل التواصل الاجتماعي أن عدة مركبات، بما في ذلك سيارات الشرطة، قد أضرمت فيها النيران في وسط المدينة. وأصيب شرطي في أعمال الشغب، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الأيرلندية.

وأعربت رئيسة الوزراء الأيرلندية، ماري روبنسون، عن “صدمتها العميقة” بالهجوم، ووصفته بأنه “عمل وحشي”.

وقالت شرطة دبلن إن التحقيقات جارية في جميع جوانب الحادث، بما في ذلك الدوافع المحتملة والظروف التي أدت إلى أعمال الشغب.

لمتابعة الخبر من مصدره، أنقر على الرابط التالي: The Irish Times

المزيد من الاخبار

Add New Playlist