Search
Close this search box.

آخر الأخبار

سقوط صواريخ روسية داخل بولندا و البنتاغون يقول: “نحن واضحون بشأن الدفاع عن أراضي الناتو”

NEXTA

أكدت مصادر في الاستخبارات الأمريكية، ان صواريخ روسية سقطت داخل الأراضي البولندية العضوة في حلف الناتو، والتي أسفرت عن مقتل شخصين، بحسب وسائل إعلام محلية.

بالرغم من ان المتحدث باسم الحكومة البولندية لم يؤكد بشكل تام هذه المعلومات، إلا انه قال المسؤولين الحكوميين ولجنة الأمن القومي يعقدون اجتماعاً استثنائياً بشأن الوضع المتأزم الان.

وذكرت وسائل الاعلام البولندية، ان شخصين قُتلا بعد ظهر اليوم الثلاثاء، بعد ان سقوط قذائف على منطقة حدودية مع أوكرانيا بالقرب من قرية برزيودوف البولندية.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤولين أمنيين أمريكيين ان الهجوم الصاروخي تسبب في سقوط قتلا من الجانب البولندي.

وفي تصريح عاجل نفت وزارة الدفاع الروسية هذه التقارير، مؤكدة ان قواتها لم تشن اية ضربات على اية مناطق قريبة من الحدود بين أوكرانيا و بولندا. و أضافت ان “مزاعم وسائل إعلام بولندية بشأن سقوط صواريخ روسية في بولندا هي استفزاز من أجل تصعيد الموقف بشكل أكثر”.

وصرحت البنتاغون، انهم لا يمتلكون اية تفاصيل عن الحادث ولا يمكنهم تأكيد صحة هذه التقارير، مؤكدة في الوقت ذاته انهم ” واضحون بشأن الدفاع عن أراضي الناتو”.

وكانت إدارة الإطفاء قد قالت في وقت سابق، ان انفجارات قد وقعت في قرية برزيودوف، مشيرة إلى أن أسبابها غير معروفة.

من جهته، علق وزير الدفاع في لاتفيا، أرتيس بابريكس، عن الحادث بالقول: “نقدم التعازي للإخوة في بولندا.

وقال في تغريدة على حسابه في تويتر: “لم يطلق النظام الإجرامي الروسي صواريخ استهدفت المدنيين الأوكرانيين فحسب، بل سقطت أيضا على أراضي الناتو في بولندا.. لاتفيا تقف بالكامل إلى جانب الأصدقاء البولنديين وتدين هذه الجريمة”.

المزيد من الاخبار

Add New Playlist