Search
Close this search box.

آخر الأخبار

طلاب السويد في المرتبة الثانية عالميا في العلوم الاجتماعية على مستوى العالم و زيادة واضحة في الفجوة بين الجنسين

vilarare.se

أحتل طلاب الصف الثامن في السويد المرتبة الأولى على مستوى العالم في اختبار مهارات العلوم الاجتماعية، لكن الفجوة بين الفتيات والفتيان في هذا الاختبار آخذة في الاتساع بشكل ملحوظ.

وقال ديركي هاستيد، رئيس المنظمة البحثية المسؤولة عن الاختبار، لوكالة الأنباء السويدية (TT): “إن أداء الطلاب السويديين كان جيدًا للغاية. يمكن للمدرسة السويدية أن تكون فخورة حقًا بالنتيجة”.

حصل الطلاب السويديون على أعلى درجات في اختبار ICCS، الذي يقيس معرفة الطلاب والتزامهم بالقضايا الديمقراطية والمجتمعية في 22 دولة.

وقالت الطالبة الثامنة ماهيا سادات ناجيبي من مدينة سولنا لشبكة SVT التلفزيونية: “أعتقد أنه من الجيد جدًا أن نتعلم كيف يعمل المجتمع، لأن الأطفال والشباب هم مستقبل المجتمع”.

وأضافت الطالبة إيزولد بيرس التي تدرس أيضًا في الصف الثامن: “في دروس العلوم الاجتماعية، نتحدث في الأساس عن الديمقراطية وحقوق الإنسان والأيديولوجيات”.

الفجوة بين المجموعات

بالرغم من أن الطلاب السويديين حصلوا على درجات عالية، وحققوا أداءً أفضل من أقرانهم في الدنمارك والنرويج، إلا أن الاختبار يسلط الضوء أيضًا على بعض التحديات التي تواجه المدرسة السويدية.

فقد زادت الفجوة بشكل كبير بين الطلاب الأقل إنجازًا والطلاب الأكثر إنجازًا، ووفقًا لهيئة التدريس، فإن الخلفية الاجتماعية والاقتصادية هي العامل الذي كان له أكبر تأثير على نتائج الاختبار.

فأظهرت الاختبارات أن الطلاب الذين لديهم آباء متعلمون جيدًا لديهم درجات أعلى من الطلاب من الأسر ذات التعليم الضعيف، كما أن الطلاب المولودين في السويد يحصلون على نتائج أفضل من الطلاب المهاجرين.

ازدياد الفجوة بين الجنسين

ولم يحقق الفتيان في هذه المرة نفس الدرجات التي حققتها الفتيات، كما أن الفجوة بين الفتيان والفتيات في السويد آخذة في الاتساع بشكل كبير منذ دراسة ICCS الأولى في عام 2009.

وتعد الفجوة بين درجات الفتيان والفتيات في السويد هي الثانية الأكبر بين جميع البلدان المشاركة في الاختبار، حيث تبلغ فقط بلغاريا فجوة أكبر.

لمتابعة الخبر من مصدره، أنقر على الرابط التالي: svt.se

المزيد من الاخبار

Add New Playlist