Search
Close this search box.

آخر الأخبار

فرنسا: حملة مداهمة واسعة تستهدف طائفة يوغا المثيرة للجدل و اعتقال زعيمها السويدي الجنسية

STRINGER / AFP

اعتقلت السلطات الفرنسية، يوم الثلاثاء 28 تشرين الثاني/نوفمبر، 41 شخصًا في مداهمات استهدفت طائفة يوغا مثيرة للجدل، من بينهم زعيمها المعلم غريغوريان بيفولارو، حسب مصادر مطلعة أكدتها صحيفة “ليبراسيون” وإذاعة “آر إف آي”.

وأوضحت المصادر أن الطائفة تواجه اتهامات بارتكاب العديد من الانتهاكات في عهد زعيمها بيفولارو، الذي كان موضوعًا للتحقيقات القضائية في رومانيا والسويد وفرنسا عدة مرات في السنوات الأخيرة. بيفولارو، الذي يبلغ من العمر 71 عامًا، هو مواطن سويدي من أصل روماني.

وأشارت المصادر إلى أن الاعتقالات تمت في مناطق مختلفة من باريس وجنوب فرنسا، وشملت أعضاء رئيسيين آخرين في الطائفة. وأكدت المصادر أن نحو 175 ضابط شرطة شاركوا في العملية، التي شهدت إطلاق سراح 26 امرأة، العديد منهن كن محتجزات رغم إرادتهن، في ظروف “يرثى لها” سواء من حيث المساحة أو النظافة.

الطائفة، المعروفة باسم “حركة التكامل الروحي في المطلق” (MISA)، تدير العديد من مدارس اليوغا والأنشطة ذات الصلة. وتصف نفسها على موقعها الرسمي على الإنترنت باعتبارها “أكبر مدرسة لليوغا في رومانيا وأوروبا”، وتصف زعيمها بيفولارو بأنه “مرشدها الروحي”.

ووفقًا للمصادر القضائية، فإن الطائفة تضم “عدة مئات” من الأعضاء، وجاءت الاعتقالات بعد تحقيق بدأته السلطات القضائية في باريس في يوليو/تموز بشبهات تورط الطائفة في الاختطاف والاغتصاب والاتجار بالبشر وجرائم أخرى.

وأكدت المصادر أن رابطة حقوق الإنسان الفرنسية، هي التي أطلقت التحقيق، بناءً على شهادات 12 عضوًا سابقًا في MISA. ويُشار إلى أن المنظمة قد طردت MISA من الاتحاد الدولي لليوجا وتحالف اليوجا الأوروبي في عام 2008 بسبب ممارساتها التجارية “غير مشروعة”.

لمتابعة الخبر من مصدره، أنقر على الرابط التالي: lemonde.fr

المزيد من الاخبار

Add New Playlist