Search
Close this search box.

آخر الأخبار

قضية مقتل سائق التكسي ابراهيم أوزكان ما تزال معلقة والشرطة تطلب المساعدة

أثار مقتل سائق سيارة الأجرة “ابراهيم أوزكان” والذي تعرض الى إطلاق النار يوم 16 أكتوبر في الساعة الثالثة فجراً، بعد ان انهى نوبته الليلية، حيرة محققي الشرطة في مدينة يوتبوري. والسبب ان الرجل لم يكن له اية سوابق جنائية كما انه كان بعيداً عن البيئة الإجرامية، كما جاء في تقرير لصحيفة أفتونبلاديت.

بحسب معلومات الشرطة، فقد كان ابراهيم أوزكان، وهو اب لطفلين، يعمل سائق سيارة أجرة، وفي ليلة مقتله، كان قد أنهى للتو مناوبته وذلك بعد الساعة الثالثة فجراً من ذلك اليوم، وفق للعداد الموجود في السيارة التي أشارت الى الساعة 03.18.

يقول قائد فريق التحقيق، غوران سوندستروم، ان أوزكان، وبعد ان أوقف سيارته قام بفتح صندوق السيارة، عندها يخرج القاتل من الخلف و يطلق النار عليه.

الشرطة التي استطاعت تحديد تفاصيل اخر الساعات من حياة ابراهيم، لم تجد أي شيء خارج عن المألوف.

يذكر سوندستروم، ان الضحية كان يقوم بإيقاف سيارته دائما في نفس الموقف، و كان يقطع مسافة قصيرة بالسيارة بعد الساعة الثالثة فجراً ومن ثم يتوجه الى منزله.

بحسب شوهد، فقد تم إطلاق ما بين خمس الى عشر طلقات في ذلك الوقت، لكن لا احد من الشهود رأى الحادث ولا اي مشبوهين في المنطقة.

وبالرغم من الأسلوب الذي اتبعه القاتل، لا تعتقد الشرطة ان للقتل علاقة بالبيئة الإجرامية.

ويضيف غوران سوندستروم، اذا كان هناك شخص ما يتعقب ابراهيم و يعرف جميع تحركاته ومتى يصل الى الموقف، فربما رأى أحدهم مشبوهين أو ربما سيارة غريبة تتوقف في اماكن ملفة للانتباه.

وطالب قائد فريق التحقيق، غوران سوندستروم، سكان المنطقة بالمساعدة اذا كان لدي اي احد اية معلومات تفيد التحقيق الجاري حول مقتل ابراهيم أوزكان، ان يتواصل مع الشرطة. مؤكداً انهم بحاجة للمساعدة في حل هذه القضية.

المزيد من الاخبار

Add New Playlist