Search
Close this search box.

آخر الأخبار

مصدر .. المعلومات التي تم تسليمها للأمن التركي بشأن الثعلب الكردي و مقربين منه انتهى بها المطاف في أيدي أعضائها

Foto: Polisen / Mikhail Zeybek/DAILY SABAH / Privat. صورة ارشيفية

كشف تقرير نشره صحيفة أفتونبلاديت السويدية، ان المعلومات التي يُفترض بانها كانت سرية وسلمتها السويد للحكومة التركية، انتهى بها المطاف في أيدي المجرمين في السويد.

و قال مصدر مطلع للصحيفة، ان المعلومات التي كانت الشرطة السويدية قد جمعتها كانت من شأنها القضاء على راوا مجيد، الملقب بـ “الثعلب الكردي”، زعيم شبكة فوكستروت الإجرامية، وعدد من أعوانه، لكنها وبطريقة ما وصلت الى أيدي أفراد الشبكة.

يقول المصدر في الشرطة السويدية لصحيفة أفتونبلاديت، “انها فضحية كبيرة. هنا يتم تسليم المعلومات الى الجهات التركية الرسمية، ومن ثم تظهر المعلومات نفسها على هواتف المجرمين”.

وكانت الشرطة السويدية، قد كشفت في خريف عام 2022، ان المعلومات التي من المفترض انها سرية، قد تم تسريبها بالفعل. وقد كانت المعلومات حول “عملية ييلان”، والتي كانت ستساعد القوات الأمنية التركية في القبض على الثعلب الكردي و أعضاء بارزين في شبكته الإجرامية في تركيا، وفقا للصحيفة.

وفقا للمصدر، تم اكتشاف التسرب خلال عملية اعتقال احد المشتبهين، حيث تم العثور على نفس المعلومات في هاتف تم الاستيلاء عليه في تحقيق شارك فيه زعيم شبكة Bridge Network البالغ من العمر 24 عامًا. وتم القبض على الشاب البالغ من العمر 24 عامًا في أحد فنادق بروما.

المعروف عن شبكة Bronätverket الإجرامية، ان لديها إتصالات بالثعلب الكردي، ويشتبه في قيامها بتنفيذ أعمال عنف نيابة عن شبكة فوكستروت.

المعلومات التي سلمتها الشرطة السويدية للأمن التركي، كانت تتضمن معلومات مفصلة حول زعيم الشبكة و عشرة من أقرب مساعديه، مثل الصور و الأسماء و أماكن تواجدهم. ويقول المصدر، ان ما تم تسليمه للأمن التركي، كانت عبارة عن معلومات مهمة و مفصلة عن شبكة فوكستروت و زعيمها راوا مجيد، وحتى حول كيفية التعامل معهم ايضا.

و يعتقد المصدر، ان هناك احتمال في ان المعلومات تم تسريبها من قبل أحد المسؤولين غير المعروف، ربما في تركيا، كما يقول لصحيفة أفتونبلاديت.

المصدر: aftonbladet.se

المزيد من الاخبار

Add New Playlist