Search
Close this search box.

آخر الأخبار

هل سينتهي عصر الإنترنت قريبا؟ حقيقة العاصفة الشمسية المرتقبة التي ستضرب كوكب الأرض ..

عاصفة شمسية مدمرة في طريقها الى الأرض خلال العام المقبلين.

ذكرت صحيفة أمريكية في تقرير ان عاصفة شمسية ستضرب الأرض و تتسبب في إنهاء الانترنت في غضون العامين المقبلين، بفعل إقتراب الشمس من توليد أكبر موجة حرارية في التاريخ.

وكشفت الصحيفة “واشنطن بوست” في تقرير مفصل بعنوان “هل سينتهي عصر الإنترنت قريبا؟”، ان هناك عاصفة شمسية لا مثيل لها ستقضي على النبية التحتية لشبكات الإنترنت المنتشرة في أنحاء العالم خلال العامين المقبلين.

وأشارت الصحيفة في تقريرها المرعب، الى حادثة كارينغتون التي وقعت في سبتمبر من عام 1859، حيث كانت أكبر عاصفة شمسية تضرب الارض في التاريخ أثرت بشكل كبير على الطاقة الكهربائية في باريس و مدينة بوسطن الأمريكية.

كذلك في عام 1989، عندما دمرت عاصفة شمسية شبكات الكهرباء في منطقة كيبيك الكندية لعدة ساعات.

وفقا لتقرير الصحيفة الأمريكية، لم تحدث عواصف شمسية كبيرة منذ عام 2012، إلا ان الأمر سيتكرر مرة أخرى في عام 2025 ولكن بقوة أكبر من ذي قبل وسيكون لها تأثير أكثر حدة على الأرض.

يقول التقرير ان السبب في إحداثه كل هذا الدمار يرجع الى الموجات الكهرومغناطيسية التي تحملها تلك العواصف والتي ستؤثر على أنظمة شبكات الإنترنت بشكل كامل، وكذلك على شبكات الطاقة الكهربائية و تعرضها الى انقطاعات في مختلف أنحاء الأرض.

و يشير الخبراء الى ان وصول الشمس الى ذروة دورة الطاقة الشمسية ستكون في عام 2025 و ستتجه الى الأرض بقوة مدمرة، وفقا لما نشرته صحيفة “ديلي ستار” البريطانية.

وبالرغم من هذه العواصف ليست أحداث غريبة على البشر، إلا القوة التي ستحملها هذه المرة ستكون مدمرة بشكل غير متوقع.

المزيد من الاخبار

Add New Playlist