Search
Close this search box.

آخر الأخبار

المنظمة العالمية للأرصاد الجوية تتوقع زيادة عدد الوفيات بين المسنين والمرضى بسبب الحر الشديد

توقعت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، التابعة للأمم المتحدة، زيادة في عدد الوفيات بين المسنين والمرضى بسبب موجات الحر الشديد التي تعاني منها العديد من المناطق في العالم.

وقال بيتيري تالاس الأمين العام للمنظمة، في مؤتمر صحفي عقده في جنيف، ان موجات الحر كالتالي تضرب انحاء أوروبا، قد تصبح أكثر خطورة بسبب تغيير المناخ، حيث يتوقع ان تستمر حتى عام 2060 .

وأضاف بيتيري تالاس، انه يأمل ان يؤدي موجات الحر الحالية الى زيادة الوعي لدى الحكومات، وتتفهم مدى خطورة التغير المناخي.

وسجلت دول أوروبا الغربية، درجات حرارة قياسية، حيث تجاوزت وللمرة الأولى عتبة الـ 40 درجة مئوية في المملكة المتحدة بعد ظهر الثلاثاء.

و قال روبرت ستيفانسكي رئيس الخدمات المناخية التطبيقية في المنظمة العالمية، ان ما يقلقل هو ان الفترة الزمنية بين تسجيل الأرقام القياسية في زيادة درجات الحرارة، يتقلص بسرعة، مشيراً الى أن البرتغال اقتربت هذا الأسبوع من الرقم القياسي الأوروبي البالغ 48.8 درجة مئوية.

كما حذّر ايضا من ان تأثير موجات الحرارة المرتفعة قد يتسبب في موت الكثيرين كما حيث عام 2003 عندما توفي أكثر من 70 ألف شخص. مضيفا، انهم يتوقعون زيادة في عدد الوفيات بالاخص بين المسنين والمرضى بسبب الحر الشديد.

في غضون ذلك سجلت فرنسا يوم الاثنين الماضي، أكثر الأيام سخونة في تاريخها، اذ تجاوزت درجات الحرارة القصوى في جميع المناطق أكثر من 30 درجة مئوية.

أما في بريطانيا، فقد تخطت درجات الحرارة، الثلاثاء، لاول للمرة عتبة الأربعين مسجلة 40,2 درجة في مطار هيثرو، بحسب ما أعلنت وكالة الأرصاد الوطنية.

كما أعلنت السلطات البريطانية الاستنفار، بعد وصلت الحرائق يوم الثلاثاء الى المناطق السكنية في مقاطعة “كنت” البريطانية.

هذا وسُجلت مستويات حرارة قياسية في أوروبا، الاثنين، حيث وصلت إلى 40 درجة مئوية مع هيمنة كاملة لموجة الحر على أوروبا منذ أيام، كما نقلت وكالة فرانس برس.

المزيد من الاخبار

Add New Playlist