Search
Close this search box.

آخر الأخبار

يتحدى السلطات وينوي التظاهر مجدداً … وهذه المرة في مدينة بوروس

المتطرف اليميني راسموس بالودان في احدى تجمعاته. Foto: TT

رفضت الشرطة طلبه وأكدت انها ترفض تظاهرات تؤثر على النظام و الأمن وخاصة بعد الاحداث التي رافقت تجمعاته و خطاباته التي تتسبب في الفوضى والاستفزاز.

وكان المتطرف اليميني راسموس بالودان قد قدم طلباً للشرطة يوم أمس الجمعة، من اجل تنظيم مظاهرة جديدة في مدينة بوروس، حيث قال في احدى منشوراته انه ينوي التظاهر من أجل حرق نسخ اخرى من القرآن. إلا ان الشرطة رفضت الطلب وعلقت ان الرفض كان ضرورياً من اجل الحفاظ على السلم العام و عدم إثارت المشاكل بعد الاحداث الاخيرة خلال عطلة عيد الفصح، كما تقول كما تقول إميلي كولمير، رئيسة شرطة المنطقة الغربية، للتلفزيون السويدي SVT.

 

وبرغم من رفض الشرطة لطلبه إلا ان راسموس بالودان، اكد خلال منشور له على وسائل التواصل الاجتماعي، انه ورغم رفض الشرطة لطبله، الا انه ينوى القيام بالتظاهر و حرق نسخ اخرى من القرآن. وهو ليس بحاجة الى تصريح على الاطلاق للقيام بما يريده.

و بحسب ما جاء في طلبه، فسوف تكون هذه التظاهرة، هي الاولى له بعد تشرحه لعضوية البرلمان السويدي.

وقالت إميلي كولمير، رئيسة الشرطة في المنطقة الغربية، لم يكن من الجيد رفض طلب بالودان في التظاهر، لدينا حرية التعبير وللجميع الحق في التظاهر، الا ان الحفاظ على السلم العام و النظام والامن، يأتي في المرتبة الاولى.

المزيد من الاخبار

Add New Playlist